التأمل المفيد – ١٨٨

التأمل المفيد (١٨٨)

معا؛ لنرتقي في تقديرنا لله تعالى حق قدره في هذه الحياة الدنيا !! [الحلقة الرابعة والخمسون].

نواصل -بتوفيق الله تعالى- التأمل في بعض الآيات القرآنية الكريمة !!

قال الله تعالى: {قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ} [سبإ : ٤٩]، قال أهل التفسير: “قل -أيها الرسول-: جاء الحق والشرع العظيم من الله، وذهب الباطل واضمحلَّ سلطانه، فلم يبق للباطل شيء يبدؤه ويعيده.” !! وعن ابن مسعود رضي اللّه عنه: “أي لم يبق للباطل مقالة ولا رياسة ولا كلمة”[تفسير ابن كثير (6/527)] !!

إذن ليس معنى قوله تعالى: {وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}؛ أن الباطل لا يمكنه بدء الخلق ثم إعادته، كما في قوله تعالى: {أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ} [النمل : ٦٤]، فمعلوم أن الباطل لا يقدر على خلق ومنح الحياة لأي شيء !! إنما المعنى في قوله تعالى: {وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}، أي ليس للباطل -بعد مجيئ الحق- كلمة ولا وزن، وهو فارغ شكلا ومضمونا !!

{قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ}: هذا ما ينبغي للمسلم أن يعتقده نحو دين الإسلام؛ الذي ما إن جاء به سيد الأولين والآخرين صلى الله عليه وسلم؛ حتى فضح عوار وضحالة كل التشريعات الموجودة على وجه الأرض، منذ بعثته صلى الله عليه وسلم وحتى قيام الساعة !!

هذا وإن من أعظم ما يملأ قلب المؤمن ثقة ويقينا أن شريعة الإسلام هي الأعلى وما دونها من التشريعات باطل؛ هو معرفته أن الإسلام -الذي هو دين للبشر- جاء من خالق البشر سبحانه، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ} [البقرة : ٢١] !! فكيف والله تعالى يعلم حال الإنسان منذ كان نطفة، قال تعالى: {إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا} [الانسان : ٢] ؟؟!!

كذلك مما يملأ قلب المؤمن ثقة ويقينا أن شريعة الإسلام هي الأعلى قول الله تعالى: {أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ} !! فقد أجمع العقلاء أن من يصنع جهازا من الأجهزة؛ هو بلا ريب أعلم الناس بصيانته، وإصلاحه إذا عطب !! فكيف بمن خلق الإنسان ؟! إنه تعالى بلا ريب أعلم بِما يصلح حاله في الدنيا والآخرة؛ فيأمره وينهاه !!

وأخيرا: تذكر أخي المسلم -وأنت تردد في نفسك أن الإسلام هو الحق وأن شِرعة الله هي الأحكم !! وما عداها من التشريعات باطل- تذكر أن غير المسلمين بحاجة ماسة إلى ثقافة: أن الذي يخلق هو الذي يأمر، قال تعالى: {أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ}، فهلا نشرنا هذه الثقافة بينهم !!

اللهم ارزقنا التفكر في آياتك ..
نواصل الحديث -بعد عون الله تعالى وتوفيقه- في الحلقة القادمة ..
كتبه/ محب الخير لنفسه وللمسلمين والمسلمات .. فؤاد بن علي قاضي